متلازمة الألم تحت الأخرم

متلازمة الألم تحت الأخرم

هذه المعلومات مفيدة لأولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بمتلازمة الألم تحت الأخرم. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أعراض جديدة أو مستمرة الاتصال بأخصائي العظام

ما هي متلازمة الألم تحت الأخرم؟

متلازمة الألم تحت الأخرم هي مصطلح عام لوصف الألم الذي ينشأ في الكتف ويمكن أن ينتشر إلى الرقبة أو أسفل الذراع. هذا هو السبب الأكثر شيوعا لآلام الكتف

مفصل الكتف هو المفصل الأكثر حركة في الجسم. وهو عبارة عن مفصل كروي ومقبس يسمح بنطاق واسع جدًا من الحركة بدعم من عضلات وأوتار الكفة المدورة. يؤدي هذا الوضع إلى إضعاف الأوتار مع مرور الوقت.

قد يكون سبب متلازمة الألم تحت الأخرم للأسباب التالية:

  • التغيرات المرتبطة بالعمر
  • الضغط المتكرر
  • الإصابة أو الصدمة

ومع ذلك، يمكن أن تظهر هذه الحالة في بعض الأحيان دون سبب واضح.

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على صحة الأوتار ما يلي:

  • التدخين
  • بدانة
  • اتباع نظام غذائي عالي الدهون
  • ارتفاع مستوى الكولسترول
  • مرض السكري (النوع 1 و 2)

ما هي أعراض متلازمة الألم تحت الأخرم؟

العرض الرئيسي هو الألم في الجزء العلوي من الذراع الناتج عن حركات أو أنشطة معينة. تشمل هذه الأنشطة رفع الذراع فوق مستوى الكتف والوصول إلى الخلف، على سبيل المثال عند ارتداء معطف. قد يكون من الصعب أيضًا الاستلقاء على الكتف المصاب وتعطيل نومك

متلازمة الألم تحت الأخرم

كيفية تشخيص متلازمة الألم تحت الأخرم

من أجل تشخيص الإصابة بمتلازمة الألم تحت الأخرم، من الضروري رؤية طبيب العظام للتحقق من الأعراض. سيطرح عليك الطبيب أولاً أسئلة حول مشكلة كتفك ثم يقوم بإجراء الفحص البدني. قد يتضمن هذا الاختبار التحقق من نطاق حركة كتفك وقوتها.

في بعض الأحيان قد تحتاج إلى مزيد من الفحص لاستبعاد الأمراض الأخرى المحتملة

طرق علاج متلازمة الألم تحت الأخرم

تعتمد خيارات العلاج على شدة الأعراض. على الرغم من أن معظم الحالات تتحسن من تلقاء نفسها، إلا أن بعض الحالات قد تستغرق بعض الوقت لحلها.

قد تكون ذراعك مؤلمة حقًا، لكن من المهم الاستمرار في تحريك كتفك. للمساعدة في إدارة الألم، قم بتقسيم الأنشطة التي تقوم بها عادةً على مدار اليوم إلى فترات زمنية أقصر وأكثر تكرارًا.

ستساعدك هذه الإجراءات على تخفيف الألم مؤقتًا ويمكنك العودة إلى أنشطتك الطبيعية بممارسة التمارين الرياضية. هذه هي أفضل طريقة للمساعدة في شفاء الألم

إذا كنت تعاني أو تشك في اعتلال أوتار الكفة المدورة، فيجب ألا تتجاهل المشكلة. قد يتحسن ألمك مع ممارسة التمارين الرياضية، لكن التمارين التي تمارسها قد تتداخل مع عملية الشفاء وتسبب المزيد من الضرر، حتى لا يختفي ألمك بعد “الإحماء” وتشعر به أثناء ممارسة النشاط إذا حدث ذلك، فقد يستغرق تعافيك وقتًا أطول، وقد يستغرق الأمر أسابيع أو حتى أشهر حتى تتعافى تمامًا

العلاج بالثلج

قد يشمل الثلج ثلجًا مجروشًا ملفوفًا في منشفة مبللة ويوضع على المنطقة المؤلمة لمدة 15 إلى 20 دقيقة

رياضة

تمارين الكتف المستهدفة لتشجيع الحركة، وتمارين التمدد والتقوية يمكن أن تساعد في تحسين نطاق حركة الذراع وتخفيف الألم

صدمة العلاج الطبيعي

يمكن اعتبار العلاج بالموجات الصدمية لتخفيف الألم. كما أنه مفيد جدًا في اعتلال الأوتار الكلسي حيث توجد نتوءات العظام

تناول المسكنات

يمكن لمسكنات الألم مثل الأيبوبروفين أن تساعدك على التحرك بسهولة أكبر وتشعر بألم أقل

حقن الكورتيكوستيرويد

الكورتيكوستيرويدات هي أدوية تساعد على تقليل الألم والالتهاب. ويمكن أيضًا حقنها تحت التخدير الموضعي.

لن تعالج هذه الحقن حالتك أو تقلل من تصلب الكتف، ولكنها تستخدم للمساعدة في تخفيف الألم

جراحة

لا تنتج متلازمة الألم تحت الأخرم أي آثار طويلة المدى حتى يتم تشخيصها وعلاجها بشكل مناسب. وإلا، فقد يؤدي ذلك إلى ألم طويل الأمد في الذراع ويمنعك من القيام بالأنشطة. في بعض الأحيان تكون الأعراض سيئة للغاية لدرجة أنها تتطلب عملية جراحية.

إذا لم تكن الطرق المذكورة فعالة في تحسين الألم تحت الأخرم، فإن الجراحة هي الخيار المناسب لك. تجدر الإشارة إلى أن جراحة تحت الأخرم، كغيرها من العمليات الجراحية، لها مميزاتها وعيوبها، إلا أن مميزاتها تفوق مضاعفاتها بالتأكيد

الكلمة الأخيرة

باتباع هذه التوصيات، يجب أن ترى تحسينات تدريجية مع مرور الوقت.

إذا لم تتحسن أعراضك أو ازدادت سوءًا، فتحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية حول أعراضك خلال 6 أسابيع من اتباع هذه التوصيات.

عند التعامل مع أي مرض، من المهم أن تعتني بصحتك العقلية لأنها يمكن أن تؤثر على شفائك.

بدون دیدگاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *