تمزق شفا الكتف


الشفا هو المكان الذي تتصل به أربطة الكتف وتدعم مفصل الكرة والمقبس بالإضافة إلى أوتار وعضلات الكفة المدورة. يساعد على استقرار الكتف وإذا تمزق يمكن أن يؤدي إلى خلع جزئي أو كامل للكتف

ما هو الشفا؟

الشفا هو نوع من الغضاريف الموجودة في مفصل الكتف وهو نوع من الغضروف الليفي. مفصل الكتف عبارة عن مفصل كروي ومقبس كبير حيث يتناسب الرأس المستدير لعظم العضد مع الحقاني، وهو مقبس ضحل في لوح الكتف. يحيط شريط سميك من الغضاريف يعرف باسم الشفا بالحقاني ويعمقه لاستيعاب الرأس الأكبر لعظم العضد. يساعد الشفا، الذي يرتبط بقوة بالمقبس بالإضافة إلى العديد من أوتار وأربطة الكتف، في الحفاظ على ثبات الكتف.

هناك نوعان من الغضروف في المفصل. النوع الأول هو الغضروف الأبيض الموجود في أطراف العظام (الغضروف المفصلي) الذي يسمح للعظام بالانزلاق فوق بعضها البعض والتحرك. عندما يبدأ هذا النوع من الغضاريف في التآكل (عملية تسمى التهاب المفاصل)، يصبح المفصل مؤلمًا ومتيبسًا. الشفا هو نوع ثانٍ من الغضروف الموجود في الكتف ويختلف بشكل واضح عن الغضروف المفصلي. هذا الغضروف ليفي أو أصلب من الغضروف الموجود في نهاية العظم. كما أن هذا الغضروف موجود فقط حول التجويف الذي يتصل به.

ما هي العوامل التي تسبب تمزق الكتف الشفا؟

يشير تمزق شفا الكتف إلى حالة تمزق فيها حلقة الغضروف الليفي المحيطة بالحقاني (مقبس الكتف) في لوح الكتف (شفرة الكتف). قد يحدث هذا التمزق نتيجة التأثير المباشر أو في الحالات التالية:

  • السقوط على ذراع ممدودة
  • تقع على الكتف
  • رفع جسم ثقيل
  • الضغط بقوة على الذراع في وضع ممتد أو فوق الرأس
  • الأنشطة العامة المتكررة مثل رمي البيسبول أو رفع الأثقال

أعراض تمزق الكتف الشفا

يمكن أن تتراوح أعراض تمزق الشفا من خفيفة إلى شديدة. تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لتمزق شفا الكتف ألم الكتف، وعدم الاستقرار، وفي بعض الحالات، الشعور بالفرك أو القفل أو التيبس عند تحريك الكتف. وقد تختلف هذه الأعراض حسب نوع التمزق لدى كل شخص. يعاني العديد من الأشخاص الذين يعانون من تمزق الشفا أيضًا من إصابات أخرى في الكتف. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الشفا التالف إلى إضعاف استقرار المفصل ويؤدي إلى إصابة إضافية في الكتف

أنواع تمزقات الكتف الشفا

أكثر أنواع تمزقات الشفا شيوعًا هي تمزقات SLAP وتمزقات بانكارت. عادة ما يرتبط كلا النوعين من التمزقات الشفوية بألم شديد وصعوبة في أداء حركات الكتف الطبيعية.

يمكن أن تتخذ دموع الشفا أشكالًا عديدة ومن السهل جدًا الخلط بين هذه الأنواع. وبالتالي، من المهم التحدث مع طبيبك حول نوع تمزق شفا الكتف. النوع الأول من التمزق هو التمزق الذي يتم فيه فصل الشفا تماما عن العظم. يرتبط هذا عادةً بإصابة في الكتف حيث يتم خلع الكتف أو خلعه. في بعض الأحيان يحدث هذا النوع من التمزق ولا يدرك الشخص أن الكتف خارج المقبس.

النوع الثاني من تمزق الشفا هو تمزق داخل الشفا نفسه. قد تتآكل حافة الشفا بمرور الوقت بحيث لا تصبح الحافة ناعمة. هذا النوع من التمزق شائع جدًا ونادرًا ما يسبب أعراضًا. مع تقدم الأشخاص في العمر (فوق 40 عامًا)، غالبًا ما تظهر في الكتف.في بعض الأحيان قد يكون لدى الشفا تمزق كبير حيث يدخل جزء من الشفا إلى المفصل ويسبب التشنج أثناء تحرك الكرة عبر التجويف. هذا النوع من التمزق نادر جدًا ومعظم تمزقات الشفا لا تسبب هذه الأعراض.

النوع الثالث من تمزق الشفا يحدث في المنطقة التي يتصل فيها وتر العضلة ذات الرأسين بالطرف العلوي للتجويف. يمكن تقسيم التجويف إلى أربع مناطق: الأمامية (الأمامية)، الخلفية (الخلفية)، العلوية (الطرف العلوي بالقرب من الرأس)، أو السفلية (النهاية السفلية باتجاه المرفق)

يتصل وتر العضلة ذات الرأسين عند الطرف العلوي، حيث يتصل بالشفا. ومن هناك، يدور الشفا حول المفصل، من الأمام والخلف. بسبب الضرر في هذه المنطقة حيث يتصل وتر العضلة ذات الرأسين، يمكن أن يتضرر الشفا أيضًا. يمكن أن يكون الضرر في هذه المنطقة خفيفًا أو شديدًا

شفا الكتف

كيفية تشخيص وعلاج تمزق شفا الكتف

نظرًا لأن هذا الغضروف موجود عميقًا في الكتف، فمن الصعب جدًا تشخيص تمزق الشفا عند الفحص البدني. هناك العديد من الاختبارات التي يمكن للطبيب إجراؤها والتي قد تشير إلى تمزق الشفا، لكن هذه الاختبارات ليست دقيقة دائمًا. هناك مشكلة أخرى وهي أن تمزقات الشفا تأتي في أشكال عديدة، كما هو موضح أعلاه، وستكتشف اختبارات معينة نوعًا واحدًا من التمزقات دون الآخر. بعض الأطباء واثقون جدًا من قدرتهم على تشخيص تمزق الشفا بعد الفحص البدني، لكن هذا أمر مثير للجدل.

نظرًا لوجود أسباب عديدة لألم الكتف، فقد يكون تشخيص تمزق الشفا أمرًا صعبًا. يبدأ الطبيب تقييم الكتف من خلال أخذ التاريخ الكامل للإصابة وإجراء الفحص البدني. كما أنه يتحقق من حركات الكتف التي تسبب الألم أثناء تقييم نطاق الحركة وأي ضعف في العضلات.أفضل الاختبارات المتاحة لتشخيص تمزق الشفا هي التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو اختبار يسمى التصوير المقطعي المحوسب. كلا الاختبارين جيدان إلى حد ما في تحديد تمزقات الشفا الناتجة عن الخلع أو الخلع، لكن دقتهما تبلغ حوالي 80 إلى 85 بالمائة فقط. لهذا السبب، يعتقد بعض الأطباء أنه إذا تم تشخيص الخلع الجزئي أو الخلع عن طريق التاريخ والفحص البدني، فإن الاختبار ليس ضروريًا دائمًا.

يعتمد العلاج على احتياجات الفرد وشدة الإصابة ونوع التمزق في الشفا. غالبًا ما يكون النهج الأولي هو معرفة ما إذا كان العلاج المحافظ يمكنه حل الألم والالتهاب واستعادة الوظيفة. تتطلب التمزقات الناتجة عن عدم استقرار الكتف، سواء كانت خلعًا جزئيًا أو خلعًا، إعادة ربط الشفا بحافة التجويف.يمكن إجراء ذلك من خلال شق في الجزء الأمامي من الكتف، أو يمكن إجراؤه باستخدام تقنيات المنظار من خلال شقوق أصغر. كل نهج مزاياه وعيوبه

تمزق شفا الكتف
 
إذا تم تآكل الشفا، فلا حاجة للعلاج عادة، لأنه عادة لا يسبب أي أعراض. لكن في حالة وجود تمزق كبير في الشفا، يجب قص الجزء الممزق وتقصيره أو إصلاحه. يعتمد العلاج المستخدم على موقع وحجم التمزق. من النادر حدوث هذا النوع من التمزق الذي يتطلب إصلاحًا دون عدم استقرار الكتف.
قد يتم تقصير تمزقات الشفا القريبة من وتر العضلة ذات الرأسين (تمزقات SLAP) فقط أو قد تحتاج إلى إعادة ربطها بأعلى الحفرة. أفضل طريقة للقيام بذلك هي الجراحة بالمنظار لأنه من الصعب الوصول إلى هذه المنطقة بالجراحة المفتوحة من خلال شق كبير. باستخدام منظار المفصل والشقوق الصغيرة لأدوات أخرى، يمكن إعادة ربط الشفا بحافة التجويف باستخدام الغرز أو الغراء.

بدون دیدگاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *